ازياء عسيرية قديمة
ازياء عسيرية قديمة تلك الازياء التي تروي الكثير عن تراث منطقة عسير التي تقع جنوب غرب المملكة العربية السعودية، شهدت منطقة عسير
للطلب والشراء اضغط هنا


ازياء عسيرية قديمة تلك الازياء التي تروي الكثير عن تراث منطقة عسير التي تقع جنوب غرب المملكة العربية السعودية، شهدت منطقة عسير وجود سكان الحجاز الأصليين منذ زمن طويل،

والأنباط، ثم استوطن بها قبائل الأزد. يتواجد العديد من القبائل ذات الأصول العريقة التي تسكن مدينة عسير الآن بالرغم من من تنوع الأصول فيها، إلا أنهم يعيشون متحدين في العادات والتقاليد والموروث الثقافي في وئام وتأخي.

لذا فقد انبثق الزي العسيري ليكون شاهد عيان على موروث ثقافي وحضاري عريق يعبر عن هوية أصحابه.

وقد حافظت مدينة عسير على هذا التراث التليد والذي ظهر بوضوح في ازياء نساء منطقة عسير المستوحاه تصميماتها وخامتها من البيئة المحيطة.

وقد تفننت المرأة العسيريه في صنع أبهى الازياء العسيرية قديماً ومنها الثوب العسيري المعروف محلياً بأسم "المزند".

وسوف نبحر معاً في لب تراث منطقة عسير للتعرف عن قرب على كل ما يخص اللبس العسيري الجنوبي الذي يجسد حضارة الماضي وفخر الحاضر.

اللبس العسيري التراثي

 اللبس العسيري التراثي هو ذلك الرداء التراثي ذو التصميم والألوان المميزة والتي تميزت بها منطقة عسير قديماً، وهو أحد الملابس التقليدية التي تنم عن عراقة الماضي.

وقد اتخذت كل منطقة طابع خاصًا من الازياء يعبر عن هويتها من حيث النقوش، والألوان والخامات التي يصنع منها هذا اللبس العسيري.

لبس الجنوب التراثي

لبس الجنوب العسيري أشهر انواع اللباس التقليدي في تاريخ المملكةالعربية السعودية، اتسم بالبساطة،

والأناقة، والبُعد عن المظهرية والتصنع.

كانت البيئة الطبيعية الخلابة هي مصدر إلهام المرأة السعودية قديما لتصميم أشكال مختلفة من اللباس العسيري بما يتناسب مع ظروف البيئة الصحراوية القاسية من حيث شدة الحرارة صيفاً، والبرد القارص شتاءًا.

لذا فقد استخدمت المرأة السعودية المواد الخام الطبيعية في التطريز والتزيين، فعلى سبيل المثال نجد نساء المناطق الساحلية استخدمن الأصداف في تطريز ملابسهن.

بينما اُستخدم الخرز الجيد الصنع في تطريز الثوب العسيري، دون الاستعانة بآلات أو ماكينات.

وقد كان اللون الأساسي المستخدم في صناعة الزي العسيري النسائي هو اللون الأسود الذي يغلب عليه كثافة التطريز والخرز، ليبدو من الوهلة الأولي عن بُعد وكأنه متعدد الألوان.

وتُعد الأكمام المستقيمة أحد أهم الملامح السائدة في الزي العسيري الجنوبي سواء القديم منه الذي يُصنع يدوياً أو الحديث الآلي الصنع.

سمات الثوب العسيري الجنوبي

أهم سمات الثوب العسيري الجنوبي هي كثافة التطريز الذي يُعد السمة المميزة لهذا الثوب التراثي الجميل، إذ يتركز التطريز على مناطق الوسط، والأطراف، والساعد، والصدر، والأكتاف.

نماذج ازياء عسيرية قديمة

وُجد نموذج من نماذج ازياء عسيرية قديمة وهو عبارة خامة قطنية مصبوغة باللون الأسود والظهر من القطن الأبيض المنقط، مع إطارات من القطن الأحمر مثبتة في ثلاثة أماكن على هيئة مستطيلات جانبية.

كما يوجد ثلاثة مثلثات على الأطراف الأمامية، مع شريط على كل كتف، ويزين أطراف هذه الإطارات تطريز من الخرز الأبيض يرجع أصله إلى الساحل الإفريقي الغربي.

وتستمر خطوط هذا الخرز على أسفل الأكمام حتي تحيط بالرسغ، إذ تُملاً فراغات التصميمات المحاطة بالخرز الأبيض بحبات من الخرز الفضي، وتتكرر تصميمات تتلاءم مع تلك التي في المقدمة.

ارتداء الثوب العسيري

ارتبط ارتداء الثوب العسيري للفتيات السعوديات عند بلوغ سن النضج أو عند اقتراب موعد الزواج، إذ ترتدي الفتيات أفضل ما لديهم من الثياب العسيرية الشعبية في حفل العرس.

أنواع الزي العسيري النسائي

تتعدد أنواع الزي العسيري النسائي المنتشرة في منطقة عسير، والتي تُعد جزء لا يتجزأ من تاريخها، وعاداتها، وتقاليدها التي تتناقلها الأجيال.

فقد تضمنت ما يتناسب مع الملبس اليومي، وما يتناسب مع المناسبات، وما يُلبس عند مغادرة المنزل.


ازياء عسيرية قديمة
عبايات عسيرية
جلابيات عسيرية

ازياء عسيرية قديمة

تضمنت أهم الازياء العسيرية القديمة والتي تميزت بها نساء منطقة عسير وهي عدة أنواع من الثياب العسيرية كما يلي:

1. المقبل


يُصنع من القماش الخام الطبيعي دون صباغة، تستخدم الكلف القطنية السوداء اللون لتزيين الصدر، والظهر، يمكن تطريز الصدر بالخيوط الحريرية الملونة باللون الأحمر على هيئة خطوط متقطعة.


2. المجنب ( المتروك)


يرجع سبب التسمية وجود قصة أعلى الفخذ ينزل منها عدد من القطع الجانبية التي تساعد على ظهور الثوب بشكل متسع، والجدير بالذكر أن كل قبيلة تمتاز بعدد معين من القطع الجانبية.

 ويعتبر المتروك من الملابس المفضلة لدي نساء منطقة عسير، بل ومن الأجزاء الهامة لدى كل أنثى في عسير.

يُصنع المتروك من أنواع مختلفة من الأقمشة مثل الساتان، والقطن الأسود، والمخمل أو القطيفة، تُستخدم الخيوط الحريرية متعددة الألوان للتطريز على الأكمام، والصدر، وبطول الخياطات الجانبية.

وأهم ما يميز الثوب "المجنب العسيري" استخدام نقوش القط بكثرة والتي تتمايز ألوانها ما بين الأصفر، والأخضر، والأحمر.

وقد أضافت المرأة العسيرية بصمتها الخاصة على هذا الثوب التي أضافت له جمالاً إضافياً ألا وهي: إضافة العقود والسلاسل الفضية التي تتحلى بها النساء العسيريات خاصًة في المناسبات والأعراس.

وكانت النساء ترتدي إزاراً من الثياب الملونة الجميلة، وسترة من القماش الأسود اللامع لتغطية منطقة العنق إلى الركبتين، وإلى مفصل الكف، مزينة بخطوط زاهية ملونة تحيط بمنطقة الصدر والأكمام، ذات ألوان متعددة منها الدمس، والمبروم، والقطيف، والنعمان.


3. التالي


أحد أنواع الملابس النسائية الشائعة في منطقة عسير وتُعد من القطع الداخلية، وتستخدم خامة القطن الأسود اللون في صنع الجانب الأمامي والخلفي للصدر، مشتملة على شرائط الحرير الملونة.


4. المزند


ينتمى لمجموعة ازياء عسيرية قديمة بل ويُعد من أهمها يتسم بروعة التصميم، والنقوش المزين بها، ويرجع ذلك إلى الأقمشة الملونة المستخدمة في حياكته، يتميز بالأكمام الضيقة، الوسط الضيق المتسع عند الأسفل.


5. الصدرة ( السدرة)


لباس أسود اللون يغطي الجسد بالكامل ذو أكمام طويلة، مطرز بألوان مختلفة، يحمل عدة مسميات مثل المحبوك أو المطرز أو المكلف.

يمكن ارتدائه على الملابس على الكتف بعد وضع قطعة من القماش الأبيض تغطي الصدر والجزء الأسفل وهو ما يُعرف بـ "الحوكة"


6. المكمم


وهو ثوب أسود اللون مصنوع من قماش يسمى الطاقة، يتسم بالاتساع الشديد من الأسفل، ويضيق كلما اتجهنا إلى الوسط، ذو أكمام عريضة جدًا.

قد يصل عرض الكم الواحد منها أحيانا إلى عرض ثوب كامل، وترتديه النساء في العادة فوق ثوب آخر.


7. الدقلة

يحتوي هذا الثوب على مجموعة من الفتحات منها فتحتان جانبيتان، بالإضافة إلى أنه مفتوح من الأمام.

يستخدم قماش الزري لصناعته، ويثبت عن طريق استخدام العراوي من نفس نوع القماش، بينما يترك الجزء السفلي من هذا الزي مفتوح.


8. الطفشة (الدشة)

يرتديها النساء العسيريات العاملات بالزراعة الطفشة على رؤوسهن، وهي عبارة عن قطعة دائرية الشكل ذات بروز مستدير يشبه شكل الرأس.

يمكن صنعها من السعف يدوياً حتى تُكون الطفشة بشكلها النهائي المعروف، وهي أحد الألبسة العسيرية القديمة المتداولة على مستوى المملكة السعودية، ودول الخليج العربي بأشكال متباينة ذات هدف واحد.

وأخيراً يمكن القول أن أي ازياء عسيرية قديمة هي بمثابة تحفة فنية متنقلة تجوب أرجاء العالم لتحكي أسرار الدولة السعودية الأولى بكل فخر واعتزاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.