لبس عسيري للنساء
لبس عسيرى للنساء ذلك الملبس التراثي الهام المميز اللون والشكل، الذى تتميز به منطقة عسير فالأزياء التراثية تعد سجلاً مميزاً على الحضارة التليدة لكل شعب
للطلب والشراء اضغط هنا


لبس عسيرى للنساء ذلك الملبس التراثي الهام المميز اللون والشكل، الذى تتميز به منطقة عسير فالأزياء التراثية تعد سجلاً مميزاً على الحضارة التليدة لكل شعب. ويعد لبس عسيرى للنساء رمزاً لعراقة وأصالة الماضى مما أدى إلى تنوع ذلك الملبس بحسب اختلاف المناطق، فكل منطقة تحمل طابع خاص ينعكس على ازيائها وتلعب البيئة المحيطة دوراً خاصاً فى تحديد شكل النقوش والألوان وخامة الصنع.


تاريخ  نشأة أزياء النساء بالمملكة السعودية


يرجع تاريخ نشاة الأزياء فى المملكة العربية السعودية إلى العديد من العوامل ومنها العامل الجغرافى، العامل التاريخى والعادات والتقاليد المرتبطة بالأزياء


اولا المنطقة الغربية


تتميز هذه المنطقة بطابع خاص ويرجع ذلك إلى كونها مكان تتوافد عليه ضيوف الرحمن من جميع بقاع الأرض.

 مما أدى إلى خلق مزيج رائع من الأزياء التراثية الراقية التي تحمل من روح إبداع صانعيها.

وتتعدد القبائل في هذه المنطقة ومنها على سبيل المثال فبيلة بنى سعد، فبيلة جهينة وقبيلة حرب.

وتنقسم الأزياء في هذه المنطقة إلى خطان الخط القبلى والخط الحضري.


الخط القبلى


وهم سكان البادية والريف ويميلون في اختيار الخامات ذات الألوان الداكنة في ازيائهم بما يتناسب مع أعمالهم اليومية في الرعى والزراعة إضافة إلى استخدام الزخارف الهندسية والنباتية التى نُفذت باستخدام الخطوط الحريرية والقطنية على صدر الزي، الأكمام، خطوط القصات والأجناب ومن أمثلتها الثوب المسدح والثوب المردون .


الخط الحضري 


وهو الزي الحضري لأهل المدينة وقد تعددت القطع بحسب المناسبة والحالة الاجتماعية لمرتديها.
 واللبس العسيري للنساء  بالحضر في الأعراس والمناسبات يُصنع من الأقمشة الخفيفة مثل الشيفون والجورجيت وتُطعم بالزخارف والمُطرزة بخطوط الحرير أو المعدن.
وتتواجد التطريزات بالثياب على الأكمام، خطوط القصات الأمامية وصدر الثوب.
 ومن أمثلتها أيضا الثوب المسدح ( الواسع ) ولكن بطريقة تنفيذ تختلف عن ما يتواجد بالبادية والريف.


ثانيا أزياء المنطقة الوسطى


تميزت بالحفاظ على تراثها نتيجة لعدم مخالتطتها  لغيرها من الشعوب مما أدى إلى شهرتها بوجود ثوب التحوالة  وهو ثوب واسع طويل وخفيف مكون من خيوط الزرى.

كما تشتهر منطقة نجد بثوب المردون للرجال ويرتدى الرجل معه حزام جلد والدقلة.


ثالثا لمنطقة الجنوبية


واشتهرت الثياب في هذه المنطقة بزخم الألوان والزخارف وتزينت ثياب هذه المنطقة بالخرز الملون، خرز الرصاص.

 استخدمت قبائل هذه المنطقة الأقمشة القريبة من نسيج السدو.

وقد برعوا أهل الجنوب في استخدام غرزة السلسلة والتى ميزت ثيابهم عن باقى القبائل الأخرى.


رابعا المنطقة الشمالية


نظراً لقرب هذه المنطقة من الدول الشمالية فقد اشتهروا بالزي المشابه للزي الفلسطينى.

معتدمين على غرزة الصليب في حياكتهم لثيابهم وما يسمى بزي الزبون القريب من الثوب المغربي.

 

خامسا المنطقة الشرقية  


تميزت هذه المنطقة بثوب النشل، كما اعتادت النساء على ارتداء الدراعة أسفل ثوب النشل الشفاف.

يُصنع ثوب النشل من الأقمشة الخفيفة السادة أو الملونة كالحرير والقطن.

كما يتواجد العديد من القطع الأخرى التي يتم ارتدائها أسفل الدراعة والنشل ويُسمى " السروال " الذي يُحاك من نفس نوع قماش الدراعة أو النشل.

يُصنع الجزء العلوى من السروال من القطن بينما يُصنع الجزء السفلي الذي يصل إلى الكاحل من الحرير.

 وتُطرز الحاشية السفلية منه وتُسد فتحة القدم بأزار تُصنع خصيصاَ لذلك الغرض .

وحتى تظهر روعة التطريز يتم تَصنيع الدراعة ذو طول مناسب مع وجود فتحة على الجانبين.

 

أنواع اللبس العسيرى للنساء


تميزت أزياء المرأة في عسير بأناقتها البسيطة دون تكلف ذات الألوان العفوية النابعة من البيئة المحيطة التي تحتضنها.

فتعددت وتنوعت الأزياء التى ابدعت المرأة العسيرية فى غزلها ، قصها، حياكتها وخياطها.

متفننة ومتقنة في استخدام ما يناسبها من خامات موجودة بالبيئة ومناسبة للموقف التي يتم فيه ارتداء تلك الأزياء.

ثم جاء دور التطريز لتتجمل وتففن في تنسيق هذه الأزياء التي وإن دلت فأنها تدل على ذوقاً فطرياً رفيع المستوى.

فقد تنوع التطريز واختلفت طرق نظمه وتنسيقه ليسجل لنا سجلا فريداً نابع من عمق البيئة الخارج منها.

ففى البيئة الساحلية كانت التطريز قائماً على الأصداف والودع إلى جانب الاستعانة بالخرز الذى يتم انتقاؤه بحرص بالغ ليكمل روعة التصميم ويشيرإليها .


أهم أزياء اللبس العسيري للنساء


تعددت الأزياء التى تشتهر المرأة في عسير بلبسها وهي على النحو التالي:

· المتروك ( المجنب )

وقد اتخذ هذا الأسم لوجود قِصة أعلى الفخذ تنزل منها قطعة جانبية ليزداد بها اتساع الثوب.

يصنع هذا الثوب من عدة أنواع مختلفة من الأقمشة مثل الستان، القطن والقطيفة.

ويطرزبخيوط حريرمتعددة الألوان على الصدر، الأكمام وعلى الخياطات الجانبية.

· مقبل

يُصنع من القماش الخام بلونه الطبيعي، يُزين الصدر والظهر بُكلفة من اللون الأسود ويطرز عند الصدربخيوط مُلونة من الحريرالأحمر اللون على هيئة خطوط متقطعة .

· المزند

وهو من أشهر الثياب العسيرية مما يُظهر أنوثة المرأة وجمالها الطاغي.

لما يمتاز من دقة وروعة في التصميم والتجانس في ألوان الخيوط على كامل الثوب من الأعلى إلى الأسفل .

وما زاد من جمال ذلك الثوب مراحل التطور التي مَرت عليه فى طريقة صناعته وحياكته.

فقد لحق بهذا الثوب العديد من التغييرات الهامة التي ادت إلى خروج ثوب يلاحق تطورات العصر المذهل الذي نحياه بمختلف تفاصيله .

فقد تمايزت الوانه، خاماته والأشكال الحديثة التي تم إضافتها له.

ليصبح بذلك الزي الرسمى للصغيرات والكبيرات بالحفلات والأعراس.

مع إضافة الأكسسوارت الإضافية من الحُلي الفضي أو الذهبي لأستكمال أيقونة الجمال لتواكب الروح العصرية التي تسعى دوما ًلأكتمال هيئتها.  


لبس عسيري للنساء



 معلومات هامة عن صناعة اللبس العسيرى للنساء

  • قديماً كان اللبس العسيرى ُيصنع يدوياً في مدة لا تقل عن أريعة أشهر متصلة.
  • وكان يُصنع من أجود أنواع الأقمشة كالحرير، القصب والقطيفة.
  • أسعار اللبس العسيري كان في متناول أيدي كل أمرأة مما يُسهل من سهولة ارتدائه.
  • تعد الطفشة من اللبس العسيري للنساء المتداول لبسه عند التسوق أو عند القيام بألعمال المتزلية تجنباً لأرتفاع درجات الحرارة العالية.
  • تعد الأزياء التراثية من الأزياء الملائمة لحضور المناسبات،الأعياد الوطنية والأعراس لما لها من طابع جمالي من طراز خاص.
  • اختلف اللباس العسيرى للنساء قديما ًمن محافظة إلى أخرى وفق العديد من المعايير المتباينة منها العادات والتقاليد والظروف البيئية.
  • وتجلى ذلك التباين في صورة واضحة خصوصاً في المناطق الجبلية ( الحجازية ) الباردة بمعظم أيام العام.
  • وكذلك بين سكان تهامه فى السواحل الغربية الحارة بمعظم أيام السنة. 

مميزات اللبس العسيري للنساء


يمكن القول أنه مازال اللبس العسيرى للنساء يحتل نفس القدر من الاهتمام والأهمية كما كان بالماضى.

فمازال الثوب التقليدى الشعبي متربعاً على عرش مملكة الأزياء العسيرية بدون منافس.

 فما أروع استحضار أصالة وعراقة الماضى بكل ملامحه المميزة والاستلهام منها بل والإضافة عليهالأبراز جمالها بصورة مبهرة تجذب العين.


مميزات اللبس العسيري للنساء كثيرة ومنها مايلي:

  • غزارة التطريز والغرز.
  • تعددية الألوان المزركشة.
  • خامة عالية الجودة.
  • نوع قماش فاخر ومثالى للاستخدام مثل الكريب.  
  • غير شفاف يساعد على الظهور بمظهر محتشم ولائق لكل سيدة وفتاة.
  • واسع ومثالي لسهولة الحركة عند ارتدائه.
  • قابل لإدخال أى لمسات إضافية عليه لأظهار جماله.
  • ذو أكمام طويلة ومناسب جداً لحضور الأعراس والمناسبات الوطنية.

ألوان الزي العسيري للنساء


أن أشهر الألوان التي تغلب على الثوب العسيري هي اللون الأسود.

 الإ أنه يبدو من بعيد أنه متعدد الألوان لكثافة وكثرة ما به من التطريز، الغرز والخيوط الجميلة الملونة تتدرج من اللون الذهبى الصارخ إلى اللون الأحمر مصفوفاً في صفوف متراصة عند الصدر والأجناب.


أهم الأقمشة المستخدمة فى اللبس العسيري للنساء


هناك العديد من الأقمشة المُستخدمة في حياكة الألبسة التراثية ومنها الشيفون، الكريب، التل، الجورجيت،الدوش و الشالكي.

وبالنسبة للسراويل يستخدم في صناعته قماش البوبلين والقماش الحلبي.


أسعار اللبس العسيري للنساء


 قديماً كان سعر الثياب العسيرية في متناول كل سيدة .

فسعر الثوب العسيري كان يتراوح بين 200 – 500 ريالاً.

 أما الآن ونظراً لإدخال عدد من التحديثات عليه فقد اختلف سعره ليتراوح مابين 1000- 3500 ريالا.

 حسب نوعية القماش المستخدم، التطريزوحسب حجم الصورة الموجودة بالتصميم.


مواصفات اللبس العسيري للنساء


يعد الثوب هوالقطعة الأساسية في الزي السعودي بحسب مواصفاته بكل دولة.

وأهم ما يمتاز به الثوب السعودي أنه مجسم ويأخذ شكل الجسم من المنطقة العلوية ومن ثم ما يلبث أن يكون واسعاً كلما اقتربنا من نهايته.

تتسم الأكمام بكونها طويلة فضفاضة تصل إلى كف اليد بدون أزرار.

توجد بعض الأنواع بأزرار، كما توجد أربعة أزرارناحية الصدر. 

وفي الختام أن اللبس العسيري للنساء أصبح مواكباً ومسايراً لأحداثيات الموضة بشكل سريع مما يُفسرمدى اقبال الفتيات الشابات على شرائه وذلك نتيجة للتطويرات الإيجابية التي غيرت من نظرة الفتيات والسيدات لشراء تلك الأزياء التي باتت عنوان مميزاً للتعبيرعن المناسبات القومية والوطنية بخلاف الشكل المميزعند ارتدائها بالأعراس والأعياد بعكس الأزياء الأفرنجية التي تُستخدم بالأيام العادية، فقد أصبح من المألوف استخدام خامة الحرير الطبيعي فى صنع الملابس التراثية العسيرية مما يضفى عليها الترف والثرى  وذلك لجودته وتحمله والملمس الناعم المميز له، هذا إلى جانب استخدام العديد من ألوان الخيوط الذهبية المتوهجة مع بعض التدخلات الطفيفة للخيوط الفضية الصارخة التي تناسب اللونين البني والنيلي، ويجدر بنا أن ننوه أن الزي التراثي العسيري يعد شاهداً حضارياً على ثقافة كل منطقة بالمملكة العربية السعودية حسب المورثوات الثقافية والعادات والتقاليد لكل بيئة بشكل منفصل، ويعد اللبس العسيري للنساء دليلا ً قاطعاً على براعة المرأة السعودية في ابتكارها وإبداعها في استخدام الخامات الطبيعية الموجودة من حولها لتبدع وتقدم أزياء يتهافت عليها كل من تراها اليوم من بنات هذا الجيل بل وتسارع للحصول على مثيلاتها مهما بلغت تكلفة هذا الزي الشعبى المتوارث من الأجداد والدال على عبقرية الإنسان العظيمة وصبره  وطول اناته على العمل الدءوب من أجل من أن يُخرج للنور قطعة واحدة من ذلك الزي الذي يحمل ويسجل الكثيرمن القيم الحضارية العريقة لهذه القبائل التي قَدست العمل والجد والإجتهاد من أجل مواصلة الحياة بكل شرف وامانة كما ينبغى لنا أن لا نغفل دور التكنولوجيا التي ساهمت في استمرارية وإحياء هذه الأزياء الخالدة عن طريق استخدام الآت الحياكة الحديثة للزي العسيري مما ساهم في إخراج المزيد من الثياب النسائية التي تبهرالأنظاروتأسرالألباب والقلوب في غضون أسبوع واحد فقط بعد ما كانت الحياكة اليدوية هي المهيمنة على هذه الأزياء الفريدة قى الزمن التليد الماضى.

2 thoughts on “لبس عسيري للنساء

  1. اللبس العسيري
    كثير الالوان والزخارف
    وهو من الازياء التراثية لمنطقة عسير
    بجنوب المملكة العربية السعودية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.